.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (4009) القراءات

الأمم المتحدة : تدمير داعش للمسجد التاريخي بالموصل دليل على هزيمة الإرهابيين

تركمان نيوز- بغداد|

قال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام في العراق، في بيان تلقت «تركمان نيوز»، نسخة منه،  إن تدمير تنظيم داعش الإرهابي لمسجد النوري ومئذنته الحدباء (المائلة) التي تعد معلما تاريخيا مهما في المدينة القديمة بالموصل، هو دليل واضح على هزيمة التنظيم.

وفي بيان صحفي صادر عن بعثة الأمم المتحدة في العراق، ذكر كوبيش أن هذا العمل الهمجي الأخير يضاف إلى سجلات جرائم داعش ضد الحضارة الإسلامية والعراقية والبشرية.

وقال "إن تدمير داعش لهذا المسجد، الذي أعلن من منبره زعيم التنظيم ما أسماه بالخلافة وحيث تضيق قوات الأمن العراقية الخناق على الإرهابيين المتبقين، إنما يظهر يأس التنظيم ويدل على قرب نهايته المحتومة".

هذا وارتكب تنظيم "داعش" الإرهابي، مساء اليوم الأربعاء 21 حزيران/ يونيو، جريمة تاريخية أخرى تضاف لسجله الدامي، بتفجير جامع النوري ومئذنته الحدباء في الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4