.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (1881) القراءات

التركمان يتضامنون مع الكرد الفيلية ويستنكرون التصريحات التي تسيء الى السلم الأهلي في العراق

تركمان نيوز- بغداد| استنكرت مؤسسة انقاذ التركمان، يوم السبت، بعض المواقف السياسية الفردية التي تهدد السلمي الاهلي في البلد من خلال تهديد الكرد الفيلية في العاصمة بغداد بسحب الجنسبة او طردهم الى خارج حدود البلاد.

 

جاء ذلك في بيان صدرت عن المؤسسة، وحصلت «تركمان نيوز» نسخة منه، "انه لمن الغريب جدا ان نرى وبعد أربعة عشر سنة تقريبا من العملية الديمقراطية في العراق استمرار العقلية البعثية والصدامية لدى بعض الساسة ومن يتصدون للمواقع الحكومية او التشريعية في العراق ليقوموا بالتهديد والوعيد لسحب الجنسية او الطرد خارج البلد من اجل مواقف غامضة قد تكون متبنيات أشخاص وليس مكون اصيل ومتجذر ووطني ومضحي مثل المكون الكردي الفيلي في العراق".

واضاف البيان، " لقد تلقينا باستغراب ما صدر من بعض الساسة العراقيين حول الكرد الفيلية في العراق، وأننا اذ نستنكر هكذا توصيفات او تهديدات ضد الإخوة من أبناء  الكرد الفيلية".

واشاد البيان، "نود ان نذكر الجميع بمواقف أبناء الكرد الفيلية المُضحين والمجاهدين من اجل العراق وترابه وشعبه، حيث كانوا ولازالوا حاضرين في كل محفل وطني مدافع من اجل العراق، ودماؤهم سالت وتسيل في كل بقعة من ارض العراق، ونعلن تضامننا مع المكون الفيلي ورفضنا لأي تصرف يسيء اليهم من اي جهة كانت".

وطالبت المؤسسة في بيانها، قائلا: "نطالب الحكومة العراقية بفتح تحقيق حول الموضوع لكشف ملابساته وتفاصيله، كما نطالب البرلمان العراقي بتشريع قوانين تمنع هكذا تصريحات تسيء الى السلم الأهلي في البلد والى المكونات والشعوب الأصيلة وتفرض عليه أشد العقوبات". 

وكان رئيس التحالف الوطني العراقي، عمار الحكيم، اشاد في وقت سابق بدور الكرد الفيليين بالعملية السياسية وضمن التحالف، لافتا إلى أنهم "دفعوا ضريبة مضاعفة لكونهم كرد ولكونهم من اتباع أهل البيت وهم من الشرائح التي وقفت بوجه الدكتاتورية". 

وفيما عبر سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الخميس الماضي، عن رفضه لتصريحات ادلى بها أعضاء في مجلس محافظة بغداد بشأن الكرد الساكنين في العاصمة بعد

ويذكر ان عضو مجلس محافظة بغداد عن دولة القانون سعد المطلبي، توعد في تصريحات صحفية، ( يوم الأربعاء ٢١ حزيران ٢٠١٧)، الأكراد بسحب جنسيتهم العراقية وطردهم من العاصمة بغداد في حال تم التصويت على استفتاء انفصال إقليم كردستان./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4