.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (5086) القراءات

نائب تركماني يطالب حكومة أربيل بمنصب نائب رئيس الاقليم للتركمان اسوة للمناصب الكرد في بغداد

تركمان نيوز- بغداد| اعتبر النائب التركماني السابق فوزي اكرم ترزي، الاثنين، ان المكون التركماني ثاني قومية اساسية في اقليم كردستان، مطالباً حكومة الأقليم (اربيل) بإنصاف التركمان ومنحهم نائب رئيس الاقليم اسوة للمناصب الكرد في بغداد.

 
وقال ترزي في تصريح صحفي لـ«تركمان نيوز»، ان "التركمان القومية الأساسية الثانية في الاقليم ينبغي أن يتمتعوا بحقوقهم القومية والوطنية والانتخابية في كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات في الاقليم".
 
واضاف ترزي، " ينبغي ان يكون منصب نائب رئيس الإقليم اسوة بالكرد الذين يتمتعون باستحقاقاتهم في المركز (بغداد) كرئيس للجمهورية والوزارات السيادية المهمة بالإضافة الى الهيئات والمؤسسات الحكومية الرسمية والعسكرية الأمنية والإعلامية وحتى الممثلية في كافة سفارات العالم". 
 
وأكد النائب ترزي، "هذا مطلب شعبي وجماهيري ينبغي عدم ممارسة الإهمال والاجحاف والتهميش والإقصاء بشكل تعسفي مقصود أو غير مقصود لكي ينال التركمان شرف المساهمة والمشاركة في اقليم مابعد داعش". 
 
واشار ترزي، ان " التركمان قدم ماقدم من التضحيات والشهداء والقرابين وتعرضوا إلى الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ومحو الهوية والتغيير الديمغرافي المخطط والمبرمج أمام مرائ ومسمع الحكومتين الاقليم والمركز وفي العهدين السابق والحالي".
 
وشدد النائب ترزي، "لقد ان الاوان للجميع ان يعيدوا حساباتهم َوتعاونهم مع التركمان كقومية اساسية مهمة ومؤثرة وفعالة محليا وإقليميا دولياً "./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4