.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (3636) القراءات

مصدر : تلعفر تشهد انقلاباً واقتتالاً داخليا عقب اعلان بيان مقتل البغدادي

تركمان نيوز- متابعة| افاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بان تلعفر غرب الموصل تشهد انقلاب داخلي لتنظيم داعش عقب اعلان بيان مقتل البغدادي فيما اشار الى بدء حملة اعتقالات واسعة في صفوف مؤيدي الخليفة القتيل.

وقال المصدر بحسب السومرية نيوز، تابعته «تركمان نيوز»، إن "قضاء تلعفر غرب الموصل يشهد حاليا انقلابا داخليا لتنظيم داعش لحسم المعركة بين اقطابه المتنفذة التي كانت بانتظار التحقق من مقتل زعيمها للانقضاض على مناوئيها"، مبينا ان "حظر على التجوال فرض في اغلب ارجاء القضاء وسط انتشار غير طبيعي لمفارز التنظيم".

 

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "حملة اعتقالات واسعة بدأت تبرز في ارجاء تلعفر لمؤيدي البغدادي"، لافتا الى ان "الحملة تقودها قيادات عربية واجنبية تملك قوة متنفذة في تلعفر وتحاول فرض سطوتها بالقوة على بقية مناوئيها".
وتوقع المصدر، ان "تشهد تلعفر تطورات متسارعة في الساعات المقبلة في ظل وجود جو مشحون قد يدفع الى الاقتتال الداخلي الدامي بين اقطاب التنظيم التي تسعى كل منها الى تبوء مناصب اكبر عقب اعلان مقتل البغدادي".
وأفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، لـ السومرية نيوز، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، بأن تنظيم "داعش" اعلن في بيان مقتضب جدا عن مقتل زعيمه المدعو ابو بكر البغدادي وتحدث عن قرب اعلان اسم "خليفته الجديد"، واشار الى أن التنظيم دعا مسلحيه الى مواصلة ما سماه "الثبات في المعاقل".
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد أعلن أمس الاثنين، "رسمياً" الانتصار على تنظيم "داعش" في مدينة الموصل.

 

واستغرقت معركة الموصل نحو تسعة أشهر، وأدت إلى الكثير من الخسائر المادية، ومقتل آلاف المدنيين، ونزوح أكثر من 920 ألفا آخرين.

 

ورفع العبادي العلم العراقي احتفالاً بالنصر ، وقال في خطابه "أعلن من هنا نهاية وانهيار دولة الزيف والإرهاب التي أعلنها تنظيم داعش من الموصل".

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4