.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (4490) القراءات

مؤسسة تركمانية: التركمان يرفضون الاستفتاء ويؤكدون ان كركوك ليست كردستانية

تركمان نيوز- بغداد| صرح المتحدث الرسمي لمؤسسة انقاذ التركمان المهندس مهدي سعدون، الاثنين، ان المكون التركماني يرفض الاستفتاء الكردي المزمع إجراؤه في شهر ايلول (سمبتمبر) المقبل، مؤكدا ان إجراءه خارج الاقليم مخالف للدستور العراقي؛ وان كركوك ليست كردستانية.

وقال سعدون في تصريح لوكالة «تركمان نيوز»، "نحن كمكون تركماني نرفض إجراء الاستفتاء بشأن الاستقلال لكونه مخالف للدستور العراقي ويعرض وحدة البلاد للخطر".
 
واضاف سعدون، اننا " لا نقبل بفرض إرادة مكون واحد وتفضيل مصالحه على حساب باقي المكونات مما قد ينعكس  سلبا على الوضع في المنطقة، وخاصة أن كركوك لا تزال تحت خطر تنظيم “داعش” الإرهابي بسبب عدم تحرير قضاء "الحويجة". 
 
واكد سعدون، إن " كركوك ليست كردستانية فاجراء الاستفتاء خارج حدود الإقليم بحسب ادعائهم  سيشمل المناطق التركمانية وهو بحد ذاته مخالف للمادة (١٤٣) من الدستور العراقي والتي تشير الى ان كركوك خارج  حدود كردستان؛ وليس للاكراد الحق في شمولها بالإستفتاء ".
 
وأشار سعدون، " نحن نحترم نضال وتطلعات الشعب الكردي وحلمهم في تقرير مصيرهم ولكن هذا لا يعني اننا نرضى على فرض ارادتهم على حساب المكون التركماني وبقية المكونات في كركوك"، مشدداً على ان "من يريد العيش بسلام بعيداً عن الصراعات وخاصة في مرحلة ما بعد داعش عليه ان يحترم ارادة الوطن ووحدة ترابه وأراضيه". 
 
ودعا سعدون الناشطون الكرد، قائلاً: " ادعو جميع الناشطين الكرد والمنظمات الكردية الوطنية من منطلق الوحدة الوطنية والتعايش السلمي الابتعاد عن لغة العنف والتفرقة وعدم الانجرار وراء مخططات شوفينية تأخذ بالشعب الكردي الى نفق مظلم وقد يجر البلاد الى صراع سياسي ومسلح قد لا يحمد عقباه".
 
وكان إقليم كردستان العراق أعلن في وقت سابق (7-6-2017) أنه سيجري الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في الخامس والعشرين من سبتمبر المقبل./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4