.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3503) القراءات

مؤسسة انقاذ التركمان: لا نقبل تغير اسم مدينة تلعفر الى تل الظفر

تركمان نيوز- بغداد| وصفت مؤسسة انقاذ التركمان، الجمعة، بعض المناشدات لتغيير اسم مدينة تلعفر الى تل الظفر، غير صحيحة داعياً الاطراف الى احترام تاريخ هذه المدينة العريقة بموروثها الحضاري القديم.

 

 

وقالت المؤسسة في بيان لها، تلقت «تركمان نيوز»، نسخة منها، ان " تلعفر مدينة عراقية ذات خصوصية تركمانية عبر التاريخ لذلك وعلى الرغم من  اهمية النصر فيها والانتصار الكبير الذي تحقق فيها على الدواعش الأشرار وهو فعلا  انتصار و ظفر بمعنى الكلمة، ولكن  للحفاظ على موروثها الحضاري حيث يعود تاريخها الى  مايقارب ست آلاف سنة قبل الميلاد، لذا نحن التركمان نعلن موقفنا رسمياً بعدم قبولنا تغيير اسمها الى ( تل الظفر) والذي تطالب به الاطراف السياسية مع علمنا بحسن نياتهم ولكن هذا يضر بتأريخها. 
نؤكد هنا كما وانه لا يمكن تغير اسم محافظة بابل وغيرها من المحافظات التي تحمل أسماءا لها دلالات تأريخية فكذلك تلعفر لا يمكن تغيير اسمها  لان تاريخها الإنساني وتراثها وجذورها البهية مثبتة منذ العصور القديمة . 
 
ندعو جميع الاطراف توخي الحذر عند اطلاق التصريحات رغم علمنا انها نابعة من حسن النية لكنها غير مقبولة وخصوصا للمدن التي لها بُعد تأريخي قديم، ومدينة  تلعفر إحدى اهم هذه المدن المهمة في العراق حيث تعتبر  اكبر قضاء في العراق عامة ومحافظة نينوى خاصة فهي تضم أكثر من 30 حياً سكنياً، ومنها انطلقت ثورة العشرين عام 1920م لتعم شرارتها جميع مدن العراق، كما أنها غنية بالآثار والمواقع التاريخية. 
 
ويذكر ان زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، هنأ العراقيون ، الخميس، بتحرير قضاء تلعفر غرب الموصل من سيطرة تنظيم "داعش"، فيما دعا الى تغيير تسمية القضاء بـ"تل الظفر" بدلا عن "تلعفر"  نتيجة الانتصارَ الكبير المتحققُ فيها على الدواعشِ الأشرار، هو انتصارٌ ظافرٌ بكلِّ معنى الكلمة./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4