.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (314) القراءات

‏مستشار ⁧‫أردوغان‬⁩: الكورد سيخسرون مكاسبهم بين ليلة وضحاها بإجراء ⁧‫الاستفتاء‬⁩ ‏

تركمان نيوز- متابعة| قال إيلنور جفيك، مستشار الرئيس التركي: "ليست هناك حاجة لقيام تركيا بخطوات عسكرية أو اقتصادية ضد كوردستان، وما تحقق حتى الآن كافٍ، وبإجراء الاستفتاء سيخسر الكورد مكاسبهم بين ليلة وضحاها".

وبحسب شبكة رووداو الإعلامية تحدث إيلنور جفيك، وهو مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن موقف تركيا من استفتاء استقلال كوردستان.


وقال إيلنور جفيك: "ليست هناك حاجة لقيام تركيا بخطوات عسكرية أو اقتصادية ضد كوردستان، وما تحقق حتى الآن كافٍ، وبإجراء الاستفتاء سيخسر الكورد مكاسبهم بين ليلة وضحاها".

ورداً على سؤال مراسل شبكة رووداو الإعلامية: "لماذا يتخذ أردوغان والقيادة التركية مواقف متشددة بخصوص استفتاء كوردستان؟"، قال إيلنور جفيك، الذي يزور نيويورك ضمن الوفد التركي: "لأن تركيا تشعر بأن هذا الأمر سيكون بمثابة (سيناريو كابوس) لكورد العراق وكذلك للآخرين، ونحن نرى أن العراق حقق الكثير من المكاسب خلال السنوات الماضية، أي منذ عام 2003، وهي مكاسب مشروعة، والشعب الكوردي يستحق تلك المكاسب، ونحن نشعر حالياً بأن هذه المكاسب ستضيع بين ليلة وضحاها، ولا نقبل بهذا الأمر لأننا نعتقد بأنه سيتسبب بمشكلة كبيرة في المنطقة، والتي ستلحق الضرر بكورد العراق".

وحول قصده من كلمتي "كابوس وسيناريو"، قال مستشار الرئيس التركي، إن "السيناريو هو رفض الحكومة المركزية العراقية لهذا الأمر، ونحن نخشى من أن يصبح سبباً للحرب الأهلية في العراق، وأن تشنَّ القوات الشيعية (الحشد الشعبي)، هجوماً على الكورد، وإيران بالطريقة نفسها، وأستطيع أن أؤكد أننا نعلم كيف تعمل إيران، ومن الممكن أن تحدث مشكلة كبيرة في المنطقة، ونحن قلقون جداً حيال ذلك".

وأضاف جفيك: "لا أعلم لماذا لا يشعر الكورد بهذا القلق، فهناك تهديدات جدية، وكوردستان لم تُشكل قيادة موحدة حتى الآن، فالسليمانية تسير في طريق، وأربيل ودهوك تسيران في طريق آخر، ومن يقول إن قيادة كوردستان موحدة، فهو يعيش في كوكب آخر".

وفي معرض رده على سؤال: وهل يُشترط وجود قيادة موحدة ومؤسسات قوية لكي يتم إعلان وتأسيس دولة، قال جفيك: "كيف يمكنكم القيام بذلك قبل أن تنجزوا كافة الأعمال الأخرى؟، يجب أن تبدأوا من الداخل".

أما بخصوص سؤال: "ألا يمكن إعلان الدولة أولاً، ومن ثم حل المشاكل الداخلية؟"، أجاب جفيك: "التهديدات التي يواجهها إقليم كوردستان حالياً، لم يواجهها أي بلد".

في حين أجاب جفيك على سؤال: هل يعود رفض تركيا إلى الأمور التي تحدث داخل إقليم كوردستان، أم أنها تشعر بأن من شأن ذلك أن يولد إلهاماً لدى الكورد في تركيا أيضاً؟، قائلاً: "نحن لا نشعر بهذا الأمر بخصوص كورد تركيا، كما أن تركيا نقطة مهمة، حتى بالنسبة لكورد العراق".

وحول احتمال قيام تركيا بخطوات عسكرية أو اقتصادية ضد إقليم كوردستان، لقطع الطريق أمام إجراء استفتاء الاستقلال، قال جفيك: "ليس من الضروري أن تقوم تركيا بأي إجراء، فالأشياء التي حدثت كافية".

المصدر: شبكة رووداو الإعلامية:

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4