.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

(0) التعليقات - (442) القراءات

من مجلس محافظة بغداد صناع السلام يطلقون حملة "لتعزيزالتعايش السلمي وقبول الاخر"


عقد فريق حماية التنوع والدفاع عن الاقليات \"صناع السلام\" اجتماعا مفصلا مع رئيس مجلس محافظة بغداد وكالة السيد \"رعد جبار الخميسي\" وناقش اعضاء الفريق جملة من المواضيع المتعلقة بوضع الاقليات بالعاصمة بغداد ومستوى احترام حرية الدين والمعتقد والطرق الممكنة لحماية التنوع في العراق.\r\nواطلق الفريق حملة مدافعة \"لتعزيز التعايش السلمي وقبول الاخر\" من مقر المجلس ببغداد بهدف الحفاظ على التنوع بوصفة مصدر قوة للعراق.\r\nواستلم السيد الخميسي عددا من المطبوع التعرفي الذي انجزة الفريق والمؤمل توزيعه في عموم العراق والذي يتضمن تعريفا موجزا بكل مكونات الشعب العراقي ابرز مميزاتهم ويقدم معلومات صحيحة عن الاقليات التي تشكل بمجملها مواطني هذا البلد.\r\nمن جهته اكد الخميسي على اهمية التركيز على شريحة الاطفال والتلاميذ في المرحلة الابتدائية لزرع روح المواطنة واحترام الاخر والتعريف به.\r\nكما اشار الى ضرورة قيام المجتمع المدني بدوره في تاهيل الاشراف التربوي في مجال احترام التنوع.\r\nيذكر ان فريق صناع السلام يضم مجموعة من المتطوعين من مختلف القوميات والاديان والمذاهب تشكل في مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعلامية، يعمل بهدف حماية التنوع والدفاع عن الاقليات واحترام حرية الدين والمعتقد. أرسلها زينة طارق zina@masaratiraq.org

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4