.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار العراق

(0) التعليقات - (5548) القراءات

العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء

تركمان نيوز- بغداد| ‏قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأحد، إن حكومته ستتخذ "خطوات" (لم يحددها) لحفظ وحدة البلاد في مواجهة استفتاء الانفصال الذي يصر قادة الإقليم الكردي شمالي العراق على إجرائه.

وأضاف العبادي، في كلمة له قبيل ساعات من بدء الاستفتاء المزمع غد الإثنين، تابعته «تركمان نيوز»، إن "اجراء استفتاء من طرف واحد يمس وحدة العراق وأمن المنطقة، وهو مخالف للدستور والتعايش السلمي ولن نتعامل معه، وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة البلاد".

وتابع البغدادي "وفي ايام اشتداد الحرب على الارهاب ومع اقتراب تحقيق النصر النهائي على الدواعش في غربي الانبار والحويجة وغربي كركوك وكل مكان،.تتعرض خارطة العراق لمحاولة تقسيم من شأنها تمزيق وحدة العراق والتفريق بين ابناء الوطن الواحد على أساس قومي وعرقي وتعريضهم جميعا لمخاطر لايعلم الا الله مداها وعواقبها الوخيمة".

وأكد العبادي حكومة بغداد لن تتخلى عن مواطنيها الكرد، وأكد أن العراق سيبقى لكل العراقيين. واعتبر أن الانفراد بقرار يخص وحدة العراق مخالف للدستور، وقال إنه لا يمكن الاستمرار في فرض الأمر الواقع بالقوة، معلنا عن خطوات لاحقة للحفاظ على وحدة العراق وأمن مواطنيه

وخاطب رئيس الحكومة العراقية الشعب الكردي، قائلاً إن معظم مشاكل الإقليم داخلية وليست مع بغداد، ودعاهم إلى مسائلة قادتهم عن عوائد الإقليم من النفط، وعن سبب عدم إدخال عائدات النفط في الميزانية.

وأوضح العبادي أن قادة كردستان العراق كانوا يرفضون السماح للأجهزة الرقابية بمراقبة عوائد النفط، وبين أن تجميد عمل برلمان كردستان العراق عامين دليل على أن مشاكل الإقليم داخلية.

ويعتزم الإقليم الكردي شمالي العراق إجراء الاستفتاء في محافظات الإقليم الثلاثة، فضلا عن مناطق متنازع عليها بينها محافظة كركوك الغنية بالنفط (شمال).

وإضافة إلى رفض حكومة بغداد لإجراء الاستفتاء، يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك، وبقية المناطق المتنازع عليها.

كما تعارض إجراء الاستفتاء الأمم المتحدة وقوى دولية وإقليمية، خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4