.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار التركمان

(0) التعليقات - (3159) القراءات

يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق

تركمان نيوز- انقرة| قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن فريق من الوزارات المعنية تشكل لدراسة تفاصيل الإجراءات التي ستُتخذ دون تأخير ضد إقليم شمال العراق، سواء فيما يتعلق بالمجال الجوي أو المعابر الحدودية بعد إصرار إدارة الإقليم على إجراء استفتاء الانفصال عن العراق رغم كل التحذيرات التركية والدولية.

وأضاف يلدريم في تصريحات أدلى بها، اليوم الاثنين، في حوار تلفزيوني مع بعض القنوات الإخبارية التركية،  تابعته «تركمان نيوز»، أن "الأزمة بلغت ذروتها ووصلت إلى نقطة اللاعودة، وهي بداية مرحلة تطورات جديدة وغير جيدة".

وأكد يلدريم أن "عناد إدارة الإقليم الكردي في شمال العراق على تنظيم استفتاء مهد أرضية لصراع ساخن، وأن الاستفتاء لا يَعد أملا ومستقبلا للأكراد والعرب والتركمان، بل هو قرار سيجلب مزيدا من الآلام".

وأوضح يلدريم أن "أنقرة ستتعامل فقط مع الحكومة المركزية في العراق فيما يخص المعابر الحدودية وتجارة البترول".

وأشار يلدريم إلى أن "أنقرة ستنسق مع الحكومة المركزية العراقية ضد شمول كركوك والمناطق غير التابعة للإقليم (الكردي) وفقاُ للدستور العراقي، في الاستفتاء وفرض الامر الواقع عليها"، مؤكداً على أن "تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق"./انتهى 

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4