.... الموقع قيد الانشاء close

أخبار العراق

(0) التعليقات - (514) القراءات

مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.

تركمان نيوز- كركوك| كشف المتحدث الرسمي لمؤسسة انقاذ التركمان مهدي سعدون ، السبت، عن استخدام البيشمركة ومليشيات البرزاني اسلحة محرمة دولياً مؤكداً ان ما يحدث في ناحية التون كوبري جريمة ضد الانسانية يندى لها الجبين، مطالباً الحكومة والقوات الامنية المزيد من الجهود لفرض الامن والنظام في المحافظة.

وقال سعدون في حديث لوكالة «تركمان نيوز»، اننا " خلال الايام الماضية على  تماس مباشر مع الاهالي في الناحية  ومتابعين عن كثب ما يحدث في الناحية من الانتهاكات للمدنين التركمان من قبل البيشمركة والميليشيات الكردية". 
واضاف سعدون، " ان مدينة التون كوبري تقع على خط تماس بين القوات العراقية والبيشمركة، مما ادى الى ازدياد وتيرة المعركة هناك". 
واكد سعدون، ان " على الرغم من دخول القوات العراقية امس وتحرير  المدينة من المتمردين الكرد واستعادتها لكن تلك الميليشيات قامت ومنذ امس بقصف المدينة بقذائف هاون وصورايخ محرمة دولية بشكل عشوائي صوب المناطق ذات الاغلبية التركمانية". 
واشار سعدون، " حتى هذه اللحظة بلغ عدد القذائف اكثر من 100 قذيفة بينما عدد البيوت المتضررة جراء تلك القذائف بلغ أكثر من 30 بيتاً ولا يزال القصف مستمرا". 
وكشف سعدون، ان " البيشمركة وميليشيات بارزاني استخدمت صواريخ واسلحة ميلان ألمانية وهذا يعد خرقا لاتفاقيات حضر استعمال السلاح ضد المدنيين العزل ". 
وطالب سعدون، "الجهات الامنية الحكومية ببذل  المزيد من الجهود لفرض القانون بالطرق الدستورية، داعياً المواطنين التركمان بالتعاون والتنسيق مع القوات الامنية العراقية المحررة لكشف جرائم الانفصاليين". 
ويذكر ان القوات الاتحادية تمكنت يوم امس الجمعة، استعادة ناحية التون كوپري التابعة لمحافظة كركوك وإعادة انتشار القوات العراقيّة ضمن عمليات فرض الامن والنظام في الناحية./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4