.... الموقع قيد الانشاء close

تقارير وتحقيقات

(0) التعليقات - (4763) القراءات

نقابة الصحفيين تنظم وقفة تضامنية لمساندة قواتنا الامنية في حربها ضد داعش

تركمان نيوز - بغداد/ نظمت نقابة الصحفيين العراقيين اليوم وقفة تضامنية لمساندة قواتنا البطلة وهي تخوض اشرس معاركها لطرد داعش من القصبات والمدن التي احتلها في وقت سابق من العام الماضي،وذلك ضمن احتفالات النقابة باسبوع التضامن مع قواتنا البطلة والتي رفعت خلاله شعار " لتتضافر جهودنا لمساندة قواتنا الامنية والحشد الشعبي وهم يقاتلون عصابات داعش الارهابية ".

 

واكد نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي في كلمة القاها خلال الوقفة اطلعت عليه وكالة { تركمان نيوز } " ان ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي والعشائر سطروا اروع صور البطولة والفداء في سبيل تحرير العراق من تنظيم داعش الارهابي "، لافتا الى :" ان الشعب العراقي قد التحم من جديد في تكريت بعد الانتصارات الاخيرة التي حققها ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي التي ستبقي العراق حرا كريما ومنتصرا". 

 

ودعا مؤيد اللامي الصحفيين الموجودين في جبهات القتال الى تقاسم لقمة العيش الكريم مع اخوانهم في القوات المسلحة ، كونهم ضحوا بالغالي والنفيس من اجل سلامة الوطن وابنائه البررة "،مطالبا الصحفيين بالاستمرار في دعم القوات الامنية والحشد الشعبي عن طريق كتاباتهم ونقل انتصاراتهم". 

 

وخاطب نقيب الصحفيين ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة بالقول:" ان النازحين امانة في اعناقكم ، ولابد من الاستمرار في النجاحات وتعزيز الانتصارات التي تحققت على ايديكم". 

 

من جهته اكد نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي ان التلاحم الوطني بين ابناء العراق رد واضح على اقاويل البعض بان معركة التحرير طائفية،مبينا ان هناك صيحات تحاول التقليل من الانتصارات المتحققة ، بوصف مايجري من معارك تحرير بانها طائفية او مناطقية". 

 

واضاف الاعرجي :" ان مايجري اليوم في صلاح الدين هو تلاحم وطني حقيقي بقتال ابناء المحافظة مع اخوانهم من ابناء الحشد الشعبي ، وهو ماعجل بالتقدم السريع ". 

 

واوضح ان" الوقفة الاعلامية والصحفية لها معان كثيرة ، وعلى الاعلام والصحافة التقدم اكثر لان داعش ماهو الا قوة كارتونية امام القوات العراقية ". 

 

وتابع : " ان العدو بعد ان خسر ما احتله ، بدأ بتحريك قنواته المأجورة ضد العراقيين ، وعلينا ان نواجه هذا الفعل بالكلمة الواضحة والحقيقة الناصعة التي تثبت بان اقدام العراقيين قضت على داعش الارهابي". 

 

فيما طالب النائب عن كتلة التحالف المدني الديمقراطي فائق الشيخ علي دول العالم بالوقوف مع العراق ودعمه وعدم المراهنة على انقسامه،مؤكدا ان تاريخ العراق الطويل شاهد على اندحار كل من غزاه،وهذا دليل على قدرة العراقيين على هزيمة اي عدو بوحدتهم وتكاتفهم". 

 

ودعا الشيخ علي دول العالم المختلفة الى " عدم مساندة القتلة والمجرمين و الاعتراف بهزيمتهم ، والوقوف مع العراق الواحد الموحد وان لايراهنوا على انقسامه". 

 

ونظمت نقابة الصحفيين العراقيين على هامش الوقفة التضامنية حملة للتبرع بالدم لجرحى القوات الامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر. 

 

وكان اول المتبرعين نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ، تلاهما عدد كبير من الاعلاميين والصحفيين المشاركين بالوقفة. 

 

وجددت الاسرة الصحفية خلال الوقفة التضامنية استعدادها لبذل المزيد من العطاء لخدمة بلدنا وتعزيز انتصارات قواتنا الامنية من جيش وشرطة وحشد وطني وابناء عشائر حتى طرد داعش من كل شبر من ارضنا الطاهرة واعادة الطمأنية والسلام والرخاء للعراقيين جميعا./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4