.... الموقع قيد الانشاء close

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (5604) القراءات

بشير ... والبشرى القادمة / زاهد البياتي

هنا الاطفال تقطعت أوصالهم وافترقت الامهات عن الرضع .. اخلع نعليك فانت بوادي ذي شرف وأهل ايمان ومغفرة .. في حقول زرعت بخصال الرفعة والصبر والشهادة .. ورياض من صور الاخلاص والتصميم والشجاعة .. مهلا تنفس الصعداء وتنشق رائحة المسك وعبق الرياحين .. هنا الاطفال تقطعت أوصالهم وافترقت الامهات عن الرضع .. هنا المساجد هدمت وسجادة الصلاة تنتظر من يصلي عليها .. وهناك عربات ذوي الاحتياجات الخاصة مرمية تترقب عودة المسنين.. وذا عمود الكهرباء يحني رأسه نحو الأسفل خجلا .. حيث علق الأوباش عليه سيدة أبت ان تفارق طهرها.. قبل أن يمسوها لتعاقبهم بقسوة العفة .. وأصابع ذاك الشهيد الذي سحل بألية لعينة .. رسمت على أرض القرية أخاديد حب الوطن .. والى الآن يتردد صوته ويملأ الآفاق بالتكبير .. ايها الناصر القادم من أرض الفراتين .. منذ زمن طويل والشهداء يرقدون فوق الثرى متناثرين .. والرياح المجنونة تعبث بأوصالهم .. وذلك الذي تنكب غيرته وغطى بقميصه تلك الصبية المغدورة .. وهذا الباحث عن رأسه المقطوع ينتظر الغسل .. اتكلم عن من ومن ومن .. الفضائع كبيرة والفضيحة أليمة قاسية .. قد يكون من السهل قتل الانسان في وطنه .. ولكن من الصعب استئصال الوطن من قلبه .. تبا للذي نهب بيت ابيه ليطعم السراق .. فلا الأب الشريف يسامح ولا السارق الغريب يكافيء . مهلا أيها الشهداء يا من لم ترقدوا لحد الآن .. وعيونكم تراقب طريق الزاحفين لتحرير البشير.. انها البشرى القادمة .. وبعدها سوف تنامون نومة العز والشرف .. وانتم خالدون.. 10آذار – 2015  

 

 

*بشير.. قرية تركمانية تقع على بعد 27كم جنوب غرب كركوك والتي ذكرت في ديباجة الدستور العراقي لعظمة مآسيها على يد النظام السابق حين تم اعدام اكثر من 100 شاب وزج مئات آخرين في السجون اضافة الى تهجيرسكانها عن بكرة ابيها خارج كركوك ومصادرة املاكهم واراضيهم ولم يعودوا اليها الا بعد سقوط النظام بعد عام 2003.

* بعد حزيران 2014اي بعد سقوط الموصل تعرضت بشير الى انتهاكات وفضائع عديدة على يد عصابات داعش الارهابية ، من ابادة جماعية والقتل على الهوية وخطف العشرات من النساء والاطفال وقتل كبارالسن وذوي الاحتياجات وعلقوا سيدة تركمانية على عمود الكهرباء لمدة ثلاثة ايام .

* ومن اجل انقاذ المخطوفين وانزال السيدة التركمانية المعلقة من عمود الكهرباء انتفض اكثر من خمسين متطوعا من بشير وطوز خرماتو وتسين وتازة وداقوق وكركوك مع عصابات داعش بمعركة غير متكافئة فاستشهدوا على ارض بشير بعد نفاذ عتادهم .. فقامت عصابات داعش بقطع رؤوسهم وسحلهم خلف الآليات والتمثيل بجثثهم ببشاعة  رافضين دفنهم او تسليمهم على الرغم من تدخل شيوخ عشائر مقربة من  داعش وعروض مالية كبيرة ، وظلت جثث الشهداء في العراء وعلى مدى أكثر من ثمانية أشهر في وحشية لا انسانية غير مسبوقة في تاريخ البشرية !

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4