.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (5246) القراءات

صحف الاثنين تهتم بتطورات الموقف في تكريت ولقاء مسعود بارزاني مع رؤساء عشائر عربية

تركمان نيوز - بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بتطورات الموقف العسكري على جبهة تكريت واسباب عدم اقتحامها من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي حتى الان اضافة الى لقاء رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني مع رؤساء عشائر عربية من نينوى.

 

فقد ابرزت صحيفة /البيان/ اعلان وزير الدفاع خالد العبيدي ان القوات الامنية بمختلف تشكيلاتها ، ستدخل الى تكريت قريباً جداً . 

 

ونقلت الصحيفة عنه القول في مؤتمر صحفي " ان قواتنا في القاطع الشمالي ، وصلت الى منطقة القادسية وفي القاطع الجنوبي وصلت الى العوجة الجديدة ، وهي قريبة جدا من مستشفى تكريت ، فيما وصلت القوات من الجانب الغربي الى الهياكل ، لكنها لم تصل الى الحي الصناعي لكثرة العبوات الناسفة ولانتشار القناصة ولكثرة السيارات المفخخة ، مبينا ان العمليات توقفت مؤقتا ، لتجنب ايقاع ضحايا بين المدنيين الموجودين داخل المنطقة ". 

 

فيما قالت صحيفة /الصباح/ التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي " وضعت القيادات العسكرية للقوات الامنية والحشد الشعبي ، خططا ميدانية لحسم عملية تحرير تكريت بشكل كلي ، تضمن الدخول الى مركز المدينة باقل الخسائر ". 

 

واشارت الصحيفة الى " ان تلك القوات انهت جميع استعداداتها للتقدم صوب قضاء بيجي ، فيما حرر ابناء الجيش والشرطة والحشد الشعبي 80 قرية على الحدود الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين ". 

 

وليس بعيدا عن الشأن الامني ، اهتمت صحيفة /المشرق/ المستقلة بكلمة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لدى لقائه رؤساء العشائر العربية في منطقتي ربيعة وزمار أمس ، والتي قال فيها " أن لا احد سيدفع الضريبة عن جريمة غيره ، في اشارة إلى مساعدة بعض سكان المنطقة لمسلحي داعش ، مشددا على أن الذين ارتكبوا الجرائم لا يمكن السماح بعودتهم اليها ". 

 

واوردت الصحيفة قوله " إن داعش فشل في التفريق بين مكونات الشعب العراقي ، فعندما نكون موحدين لن يستطيع الاعداء النيل منا ، واؤكد أنه لن يكون لهذه المنظمة الارهابية أي مستقبل في المنطقة ". 

 

واشارت الى تحذير بارزاني من أنه " قد يظهر شيء أسوأ من داعش ، ولكن يجب أن نكون مستعدين لأي تحرك مثل داعش ". 

 

وعلى الصعيد السياسي ، ركزت صحيفة /الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين على شروع الكتل البرلمانية والمكونات السياسية بالتفاوض لاعادة توزيع رئاسات الهيئات المستقلة كخطوة اولى لانهاء ملف المناصب بالوكالة. 

 

وتطرقت الصحيفة الى اعلان ائتلاف دولة القانون ان مفاوضات توزيع الهيئات المستقلة بين التحالف الوطني ومكونات الكتل الاخرى ستتم بحسب الاستحقاقات الانتخابية لكل كتلة ومكون. 

 

فيما اهتمت صحيفة /الزمان/ المستقلة بردود الافعال على تصريحات مساعد الرئيس الايراني لشؤون القوميات والأقليات الدينية علي يونسي والتي قال فيها أن (بغداد أصبحت عاصمة الإمبراطورية الإيرانية). 

 

وذكرت الصحيفة ان نحو 100 نائب ايراني وقعوا على مذكرة موجهة للرئيس الايراني حسن روحاني تطالبه بعزل مساعده لشؤون القوميات والأقليات الدينية علي يونسي على خلفية تصريحاته الأخيرة بشأن العراق. 

 

ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني جواد كريمي قدوسي قوله أن " المذكرة رفعت للهيئة الرئاسية في مجلس الشورى الإسلامي ، حيث طالب النواب بعزل يونسي بسبب مواقفه غير الحكيمة والمهددة للأمن القومي الإيراني ، مشيرين الى أنه ومنذ بدء مهامه في هذا الموقع المهم ، هدد مرارا الأمن القومي للجمهورية الإسلامية الإيرانية بمواقفه غير المدروسة وإجراءاته المثيرة للخلافات وبرامجه المسببة للتفرقة "./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4