.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (5379) القراءات

صحف الخميس تهتم بخطط تحرير تكريت وتأكيد قائد عسكري ايراني ارسال قوات ايرانية الى العراق

تركمان نيوز -بغداد/ اهتمت الصحف الصادرة اليوم بالخطط التي وضعت لاستعادة تكريت من سيطرة داعش والتوجه نحو الشرقاط والحويجة لتحريرهما اضافة الى تصريحات قائد القوة البرية في الجيش الإيراني والذي اكد دخول (5) ألوية من القوات الإيرانية الى الأراضي العراقية وقضايا اخرى ذات صلة بالشأن العراقي.

فتحت عنوان رئيس /خطة محكمة لتحرير الشرقاط والحويجة/ قالت صحيفة /الصباح/ التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي " كثفت القوات الامنية والحشد الشعبي الاجراءات الهادفة الى حسم معركة تكريت بالسرعة القصوى ، لاسيما عقب وصول تعزيزات عسكرية كبيرة الى المدينة ". 

 

واشارت الصحيفة الى معلومات امنية كشفت عن ان تلك القوات ستتقدم بعد تحريرها مدينة تكريت ، صوب قضاءي الشرقاط والحويجة لتخليصهما من زمر داعش الاجرامية ". 

 

من جهتها اهتمت صحيفة /البيان/ بما كشف عنه مصدر مقرب من القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي عن ان عملية تحرير صلاح الدين وتكريت تسير وفق برنامج معد وبتوقيتات محددة وحققت وتحقق نجاحات افضل من المتوقع. 

 

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله " ان عملية دخول تكريت تجري وفق خطط واستراتيجيات عسكرية تراعي حركة القوات وتواجد المدنيين وتقليل الخسائر والحفاظ على ارواح المواطنين ، مشيرا الى ان العمليات العسكرية في صفحتها الاولى سارت بشكل متميز وحققت اهدافها والاستعدادات مستمرة ولم تنقطع للصفحة الثانية والمتمثلة بدخول تكريت وتحرير المحافظة ". 

 

وفي موازاة ذلك ابرزت صحيفة /المشرق/ المستقلة تصريح قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد أحمد رضا بور دستان ، والذي كشف فيه عن أن " (5) ألوية من القوات الإيرانية دخلت الأراضي العراقية بعمق 40 كيلومترا لصد هجوم محتمل من قبل داعش ، على حد قوله ". 

 

واوردت الصحيفة ما نشره موقع (دفاع برس) التابع للقوات المسلحة الإيرانية ، من تأكيد بور دستان بأن " إرسال القوات البرية الإيرانية تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية عندما حاول تنظيم داعش اجتياح حدود إيران الغربية في تموز الماضي ". 

 

وذكرت /المشرق/ " ان هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها إيران بالتوغل العسكري داخل الحدود العراقية بعدما كانت تؤكد دوما أن دعمها يقتصر على إرسال المستشارين والسلاح إلى الفصائل الشيعية التي تساند القوات العراقية في المعارك الدائرة مع تنظيم داعش ". 

 

وليس بعيدا عن الشأن العسكري ركزت صحيفة /الزمان/ المستقلة على المباحثات التي اجراها رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني فيما يخص ملف النازحين والاستعدادات لبدء معركة تحرير الموصل. 

 

ونقلت الصحيفة عن عضو التحالف الكردستاني سرحان احمد قوله إن " الجبوري وصل الى المحافظة للقاء بارزاني وعدد من المسؤولين لبحث مستجدات الاوضاع السياسية وملف النازحين وقانون النفط والغاز والاستعدادات النهائية لمعركة تحرير الموصل ". 

 

وفي الشأن السياسي ، قالت صحيفة /الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين " بالتزامن مع وصول مبلغ الـ500 مليون دولار التي منحتها تركيا كقرض نقدي لاقليم كردستان بحلول الاسبوع المقبل ، يستعد رئيس حكومة الاقليم نيجرفان بارزاني لزيارة العاصمة بغداد مرة اخرى في الايام القريبة ". 

 

واوردت الصحيفة تأكيد نواب كتلة التحالف الكردستاني " ان استئناف مباحثات وفد حكومة اقليم كردستان مع الحكومة الاتحادية قريباً هي لتأكيد التزام اقليم كردستان بالاتفاق النفطي ، وان هناك نقاطا مهمة سيبحثها رئيس حكومة الاقليم مع بغداد كالمشاكل الفنية التي اعاقت عمليات تصدير النفط وايضاً كيفية استلام الإقليم مستحقاته من النفط المصدر "./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4