.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (4815) القراءات

صحف الاثنين تهتم بردود الفعل على تصريحات بترايوس حول الحشد الشعبي وتواصل متابعة الخلافات على رئاسات الهيئات المستقلة

تركمان نيوز -بغداد / تناولت الصحف الصادرة في بغداد صباح اليوم الاثنين ، الثالث والعشرين من آذار ، مواضيع مختلفة ، من بينها ردود الفعل على تصريحات الجنرال ديفيد بيترايوس عن الحشد الشعبي ، والخلافات حول رئاسات الهيئات المستقلة ، اضافة الى الاستعداد لتقديم طلب تشكيل اقليم البصرة ومواضيع اخرى .

صحيفة / الدستور / قالت ان التصريحات التي اطلقها الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية الجنرال ديفيد بترايوس والتي وصف فيها الحشد الشعبي بالميليشيات التي تمثل الخطر الاكبر على استقرار العراق على المدى البعيد ، ردود فعل عراقية غاضبة ومستنكرة عدت هذه التصريحات جزءا من الدعم الامريكي لداعش. 

 

ونقلت بهذا الخصوص عن المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي قوله :" ان حكومة العراق غير معنية بالتصريحات التي يظهرها القادة السابقون في الادارة الامريكية " ، مبينا ان العراق يتعامل مع المواقف الرسمية فقط. 

 

واضاف الحديثي :" ان رأي ديفيد بترايوس لا يعني ولا يهم الحكومة العراقية، لانه مسؤول سابق في الادارة الامريكية ، وهو الآن لا يمثل حكومة الولايات المتحدة.و لو كان ما زال في الادارة الامريكية، لردت الحكومة العراقية بموقف رسمي على تصريحاته ". 

 

واشارت الصحيفة الى دعوة النائبة عن التحالف الوطني حنان الفتلاوي الى تقديم مذكرة احتجاج للجانب الاميركي على تصريحات بترايوس التي وصفتها بـ"غير المسؤولة"، مؤكدة ان تلك التصريحات تمثل تدخلاً بالشأن العراقي واستهانة بدماء الشهداء التي سالت لاجل العراق. 

 

فيما عد المرجع الديني الشيخ قاسم الطائي ، تصريحات بترايوس ، بحسب ما جاء في / الدستور / اعترافا رسميا صارخا ، برعاية امريكا لتنظيم داعش الارهابي . 

 

وفي شأن آخر ، تحدثت صحيفة / المشرق / عن قرب تقديم طلب تشكيل اقليم البصرة . وقالت ان النائب السابق وائل عبد اللطيف كشف عن تحديد منتصف شهر نيسان المقبل موعدا لتقديم الطلب الرسمي الى المفوضية العليا للانتخابات لتشكيل اقليم البصرة وفقا للدستور العراقي. 

 

وقال عبد اللطيف ، حسب / المشرق / :" ان القيادات السياسية في محافظة البصرة عقدت اجتماعا، الاسبوع الماضي، من اجل التصويت على قرار تحديد منتصف شهر نيسان موعدا لتقديم طلب تشكيل اقليم البصرة". 

 

واضاف ان "عدد الموافقين على القرار بلغ اكثر من عدد الممتنعين ، لذا تقرر تحديد (15/4/2015) موعدا لتقديم طلب تشكيل اقليم البصرة الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات"، مبينا ان "كل القوى السياسية الموجودة على الساحة البصرية الداعمة للاقليم ستكون متكاتفة وموحدة لدعم موعد تسليم الطلب". 

 

واوضح عبد اللطيف ان "الطلب كان من المفترض ان يقدم الى المفوضية قبل تحديد هذا الموعد ، لكن القرار ارجئ بشكل اولي بسبب الوضع الامني الذي يشهده البلد ، و المعارك الجارية في محافظة صلاح الدين والتحضيرات لمعركة الموصل". 

 

اما صحيفة / الزوراء / فقد واصلت متابعة الخلافات على رئاسات الهيئات المستقلة . 

 

وقالت الصحيفة :" ان الخلافات ، كما يبدو ، تفجرت في اعقاب حسم حصص المكونات الرئيسة بنحو شبه نهائي لتنتقل سريعا الى داخل الكتل نفسها ". 

 

ونقلت / الزوراء / عن رئيسة كتلة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني النائبة آلا طالباني قولها :" ان رئاسات بعض الهيئات المستقلة ستخضع للمناقلة بحسب اتفاق الكتل نفسها ، بعد ان حظي التوزيع الاساسي بالقبول من المكونات الرئيسة. وان هناك شبه اتفاق نهائي بين المكونات الثلاثة الرئيسة حول حصة كل مكون من الهيئات ، لكن هذا لايعني ان الامور حسمت 100 % ". 

 

واوضحت :" ان توافقاً اولياً بين ممثلي المكونات الرئيسة على توزيع الهيئات المستقلة بنحو 5 للكرد و6 لتحالف القوى و10 للتحالف الوطني ، عدا دواوين الاوقاف ، الشيعي والسني والمسيحي". 

 

لكن النائب عن كتلة / المواطن / سليم شوقي اقر ، حسب / الزوراء / بان هناك صعوبات تعرقل عملية التفاوض على توزيع رئاسات الهيئات المستقلة داخل مكونات التحالف الوطني . 

 

ونقلت عنه قوله :" ان حصة التحالف الوطني من تلك الهيئات المستقلة لاتزال تدار من حزب الدعوة حصراً، وبالتالي فهذه الصعوبات تعود لتمسك الطرف الاقوى بتلك الهيئات". 

 

بدوره اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون هشام السهيل :" ان مكونات التحالف الوطني لن تتنازل عن مطالبتها بـ 17 هيئة مستقلة ، في مقدمتها الشهداء والسجناء السياسيون ". 

 

ونقلت عنه / الزوراء / :" ان رئاسات الهيئات الاخرى يمكن التفاوض بِشأنها مع المكونات الاخرى". 

 

اما صحيفة / البيان / فقد اهتمت بموضوع المياه والايرادات المائية الواصلة الى العراق . 

 

وقالت بهذا الخصوص ان وزارة الموارد المائية، اكدت ان ايرادات المياه من خارج العراق تتراوح بين 50 الى 60%، مشيرة الى ان العراق بصدد توقيع مذكرات واتفاقيات شاملة مع كل من تركيا وايران، فيما لفتت الى ان العراق يعاني من تردي نوعية المياه. 

 

ونقلت عن وزير الموارد المائية محسن الشمري :" ان ايرادات المياه التي تصل العراق من دول الجوار الثلاث ايران وتركيا وسوريا تبلغ بحدود 50 الى 60% ، و ان العراق بصدد توقيع مذكرات واتفاقيات شاملة مع كل من تركيا وايران وقريبا سوريا لتنظيم المياه والحصة الداخلة للعراق "، مشيرا الى ان العراق يتحدث عن برمجة للمحافظة على حصته من المياه من دول الجوار . 

واكد الشمري ، حسب / البيان / :" ان العراق يعاني من تردي نوعية المياه ، وبالتالي نحتاج الى اشراك الوزارات ومختلف الجهات لايصال المياه العذبة للمواطنين "./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4