.... الموقع قيد الانشاء close
|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|العبادي: سنتخذ خطوات للحفاظ على وحدة العراق في مواجهة الاستفتاء|نائب تركماني: مجلس النواب العراقي يعتزم مناقشة حل مجلس كركوك|مصدر بالاتحاد الوطني: الاستفتاء لن يقام بالمناطق المتنازع عليها بعد ضغوط من سليماني|رئيس الوزراء التركي: الرد على استفتاء كردستان سيكون سياسياً ودبلوماسياً واقتصادياً|

الرياضة

(0) التعليقات - (5959) القراءات

منتخب العراق الأولمبي بكرة القدم يفوز على نظيره اللبناني باربعة اهداف مقابل هدف

تركمان نيوز - متابعة

تصدر منتخب العراق الأولمبي بكرة القدم فرق تصفيات المجموعة الأولى الجارية حاليا في سلطنة عمان بعد فوزه اليوم الاربعاء، في أول مباراة له أمام نظيره اللبناني وبنتيجة 4-1 على ملعب السلطان قابوس ليحل لبنان ثانيا وعمان والبحرين بالمركز الثالث والمالديف رابعا.

 المنتخب العراقي بدأ بتشكيلة مؤلفة من فهد طالب لحراسـة المرمـى وحسين فلاح وعلي فائز ومصطفى محمد ومصطفى محمد معن لخط الدفاع وحسين عبد الواحد وأبراهيم نعيم ومهدي كامل وامجد وليد وعلي حصني لخط الوسط وأيمن حسين كمهاجم صريح.

الشوط الاول شهد ضغطا لبنانيا صاحبه تراجع لمنتخب العراق في محاولة للسيطرة على الوسط وامتصاص الاندفاع اللبناني الذي دخل المباراة منتعشا بالفوز على المالديف في الجولة الاولى وبالضغط اللبناني وغلق المنافذ العراقية كان التعادل سيد الموقف والحذر كان واضحا في اداء الطرفين،لكن مع مرور الوقت كان المنتخب العراقي اكثر تنظيما من شقيقه اللبناني وقبل صافرة نهاية هذا الشوط تمكن لاعب منتخب العراق ايمن حسين من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 45 الذي انتهى عنده الشوط بالهدف العراقي الوحيد .

 ومع بداية الشوط الثاني حاول المنتخب اللبناني البحث عن التعادل من خلال هجمات كانت نهايتها عند الدفاعات العراقية التي نظمت نفسها والربط مع خط الوسط الذي كان له الدور الكبير في بناء الهجوم العراقي مع الاعتماد على سرعة ايمن حسين وتسديداته القوية وازاد الضغط العراقي حتى اعلنت الدقيقة 72 عن ولادة الهدف العراقي الثاني عن طريق مهدي كامل والذي ازداد معه ضغط منتخبنا والسيطرة على المبارارة بالطول والعرض وعدم السماح لخصمه من التصرف بحرية في الكرة وازدادت شهية اللاعبين العراقيين في التسجيل امام انهيار لبناني بالهدف الثالث في الدقيقة 81 لامجد وليد، واختتم المنتخب العراقي اهدافه بالرابع في الدقيقة 85 لمهدي كامل ، الا ان المنتخب اللبناني رد على المنتخب العراقي بهدف شرفي قبل نهاية المباراة التي انتهت عراقية وبنتيجة 4-1

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4