.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

الثقافة

(0) التعليقات - (8652) القراءات

حسين علي دميرجــي أنموذج مسرحـــي فريد

قاسم عوني البياتي / قبل أربعة عقود وتحديدا في العام 1971 لم يكن ذلك اليوم لذلك العام يوماً إعتياديا في حياة من أرتبط تأريخهم بمفاصل الفن المسرحي , ذلك اليوم الذي شكلت فيه غمامة سوداء غطت فضاءات ومدارات المسرح العراقي , وغدا يوماً مفجعاً وثقيلا في تأريخ المسرح الكركوكلي , وحدثاً لايمكن نسيانه وتجاهله في المسرح التركماني , يوم سالت فيه دماء زكية على خشبة المسرح , يوم غدا فيه أول حالة إستشهاد لفنان مسرحي تصدى من خلال المسارح وخشباتها لدكتاتورية وعنجهية أزلام النظام البائد وإستهتارهم بالقيم الوطنية والإنسانية , هذا التصدي جاء من غير خوف أو تردد بل عن قناعة تامة بما أملاه عليه ضميره الذي كان يتقد عنفواناً كلما أعتلى خشبة المسرح , وأصبح بمواجه محبيه وعشاقه في ظل ثورة وثوران قضيته ومفهومه القومي والوطني البعيد عن التعصب والفكر الضيق , ليسقط على إثره شهيداً تحت سياط جلاديه الذين لم يمهلوه وقتاً طويلاً ليرمى على طرقات كركوك التي أحبها وعشقها وناضل من أجل ترابها ورصيف وطنه وساقياً أرض بلاده بدمائه التي غدت عنوانا لكل تواق لمنهج الحرية وتقرير المصير. أنه الشهيد حسين علي موسى دميرجي الذي أقترن أسمه بدور رئيسي حقق صدى واسعاً في أحد أدوار مسرحيته الشهيرة الذائعة الصيت ( تمبل عباس ) أي عباس الكسلان .

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4