.... الموقع قيد الانشاء close

شؤون التركمان

(0) التعليقات - (5031) القراءات

وفد من مؤسسة إنقاذ التركمان يزور تركيا رسمياً بدعوة من وقف كركوك في إسطنبول

تركمان نيوز - اسطنبول/  وصل وفدُ من مؤسسة انقاذ التركمان ، الجمعة، الى تركيا في زيارة رسمية هي الاولى منذ تأسيسها، استمرت يومين وجاءت بدعوة مِن "وقف كركوك" في مدينة اسطنبول وذلك لتعزيز التعاون الانساني والاعلامي المشترك بين المؤسستين ، والوقوف على التطورات الانسانية والاجتماعية في العراق عامة والتركمان خاصة. هذا وقت ضم الوفد كل من رئيس المؤسسة الدكتور علي اكرم، والمهندس مهدي سعدون مدير وكالة تركمان نيوز. 

وقال الدكتور علي اكرم رئيس مؤسسة انقاذ التركمان في تصريح لوكالة (تركمان نيوز) ان "هذا اللقاء يعتبر الاول من نوعه منذ تأسيس المؤسسة وذلك لتعزيز العلاقة بين المؤسسات  التركمانية في مجال تطوير العمل الانساني والإعلامي في داخل العراق وخارجه نتيجة التجربة والخبرة التي تمتلكها تلك الجمعيات والمؤسسات التركمانية في خارج العراق وخصوصا في تركيا". 

 

واضاف اكرم " ان لقائنا هذا جاء على اساس انفتاحنا لجميع الدول  التي تتواجد فيها الجالية العراقية التركمانية ومؤسساتهم، لذلك هذه نقطة بداية ومن المؤمل ان يفتح آفاق كثيرة امام المؤسسة وعملها لتطوير العلاقات والتعاون الوثيق في الجانبين الاعلامي والإنساني وتعتبر حلقة الوصل بين التركمان في داخل العراق وخارجه من اجل ايصال صوت التركمان ومحنتهم وهذا لن يتحقق اذا لم يتعاون جميع الأطراف على المبادىء العامة للقضية لان معاناتنا الانسانية كبيرة  ومتشعبة لذلك يتطلب من الجميع العمل ضمن فريق واحد لايصال المظلومية الى الرأي العام". 

 

وعبر اكرم "عن تقديره للدوافع النبيلة وحسن الظن والمقاصد الإنسانية الذي يحمله وقف كركوك وبقية مؤسساتنا التركمانية العامة في تركيا تجاه "مؤسسة انقاذ التركمان" وهذا سيمنحنا فرصة اكبر من اجل العمل والتعاون المشترك في مجالي الانساني والاعلامي".

 

 

 

 

ومن جانبه اشاد السيد ارشد الهرمزلي مدير وقف كركوك على ماتقوم به المؤسسة وكوادرها من اعمال إنسانية واعلامية جبارة في توصيل قضية التركمان وصوتهم الى المحافل المحلية والدولية وبالمدة القياسية وبشكل مهني ". 

 

وأشار الهرمزلي على اهمية القضايا التي اثارتها المؤسسة في الوقت الراهن بعد ١٠ حزيران الماضي من خلال تقاريرها الدورية عن الواقع الانساني لتركمان العراق ، فنجحت في تثبيت اسم التركمان وقضيتهم الانسانية ضمن القرارات والتقارير التي تصدر عن الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ، وهذه الانجازات تأتي نتيجة الجهود الحثيثة لكادرها الذي  أثبت وجوده في الساحة في فترة قصيرة وهذا ان دل على شيء إنما يدل علی وجود عمل وتحرك استراتيجي جاد يستحق التقدير والثناء لخدمة الشعب التركماني بشكل عام".

 

واكد الهرمزلي على "استعداد وقف كركوك وجميع المؤسسات التركمانية العامة في تركيا بتقديم دعم وأسناد لوجيستي للمؤسسة من اجل الاستمرار في عملها الانساني والاعلامي لايصال صوت التركمان الى الرأي العام والتي تخدم الشعب التركماني بكافة طبقاته الاجتماعية والفكرية". 

 

ويذكر ان المؤسسة خلال تواجدها في تركيا شاركت في الندوة التي أقامتها "جمعية تركمان العراق للثقافة والتعاون" السبت ، في اسطنبول، بمناسبة مرور ٢٤ عاماً على مجزرتي آلتون كوپري وتازة خورماتو التي وقعت بحق التركمان في عام ١٩٩١، حضرت فيها شخصيات سياسية واعلامية ومسؤولي المنظمات المدنية والانسانية وجمع  من الجالية العراقية التركمانية هناك.

تضمن الجزء الاول من البرنامج حفلاً تأبينياً لاستذكار الفاجعة التي ارتبكت بحق التركمان آنذاك من خلال إلقاء كلمات برتوكولية حول المناسبة وأشعار في  حب الوطن والتركمان وبمجزرة آلتون كوپري ، ثم بعد ذلك تركز الجزء الثاني من الندوة على اعمال مؤسسات المجتمع المدني التركماني العاملة في الساحة حيث قدم وفد "مؤسسة إنقاذ التركمان" من خلالها تعريفاً شاملاً ووافياً عن  المؤسسة ووكالتها الاعلامية وعن نشأتها وأهدافها ومشاريعها وما قدمتها من انجازات تخدم المكون التركماني في العراق بشكل عام في جانبي حقوق الإنسان والإعلام./انتهى  

 

  

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4