.... الموقع قيد الانشاء close

الوكالات

(0) التعليقات - (5310) القراءات

صحف الثلاثاء تتناول زيارة بان كي مون الى بغداد وتاكيد العبادي بشان خوض القوات العراقية معارك نهائية في صلاح الدين

تركمان نيوز - بغداد/ تناولت صحف الثلاثاء الصادرة اليوم .زيارة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى بغداد والمباحثات التي اجراها مع مسؤولين وتاكيد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ان القوات العراقية تخوض معارك نهائية في صلاح الدين.

 

فقد نقلت صحيفة البيان عن العبادي قوله "اننا نخوض معارك نهائية في صلاح الدين، والنصر اصبح باليد، وقريبا نعلن الانتصار النهائي في هذه المحافظة ونتبعها في الانبار والموصل، مع انباء رافع العلم العراقي امس على مستشفى تكريت". 

وشددت الصحيفة على تاكيده في الايجاز الصحفي المشترك بعد انتهاء المباحثات مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون": أبشرُ مواطنينا بأن المعارك تسير على قدم وساق، وان قواتنا المسلحة 

والحشد الشعبي وابناء العشائر سيهزمون داعش". مشيرا الى تدفق الارهابيين الاجانب للعراق ليقتلوا الاطفال والنساء، داعيا المجتمع الدولي الى التعاون وفق قرارات الامم المتحدة لوقف هذه الظاهرة والتصدي لتجار الحروب الذين يقومون بسرقة وتهريب النفط والآثار لتمويل عصابات داعش". 


وركزت الصحيفة على قول العبادي" ان العراق يبني علاقات طيبة مع الجميع لكننا لانحبذ التدخل العسكري في الشؤون الداخلية للدول، وما يحصل في اليمن شأن داخلي، وموقفنا مع حل المشاكل بين اليمنيين عبر الحوار". 



الى ذلك قالت صحيفة الدستور "بعد ان حث قادة العراق في مؤتمر القمة العربية على تواصل الجهود في المصالحة الوطنية، متطلعا الى دعم القادة العرب في دعم العراق في مواجهة داعش زار الامين العام للامم المتحدة بغداد لبحث اوضاع العراق السياسية والأمنية والمتضمنة محاربة الأرهاب والعمليات العسكرية في تكريت ضد تنظيم داعش ، مع القيادات السياسية العراقية، التي دعت الامم المتحدة الى المساعدة في حل مشكلة اكثر من مليوني نازح شردهم الارهاب والحق الدمار بديارهم ". 

 

واضافت الصحيفة عن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم تاكيده الى كي مون اصرار العراق على القضاء التام على الارهاب وبؤره في العراق ، وجدد تصميم العراق على انجاز مصالحة وطنية شاملة وحقيقية تشمل الجميع باستثناء الارهابيين وتحترم مصالح كافة المكونات والمحافظات العراقية، فيما اكد مون تضامن المجتمع الدولي مع العراق وتأييده ضد الارهاب ممثلا بتنظيم داعش، مشيدا باهتمام العراق بانجاز المصالحة الوطنية واحتواء الخلافات الداخلية ". 



وبشان التطورات الامنية في صلاح الدين قالت صحيفة الزوراء التابعة لنقابة الصحفيين العراقيين "ان مجلس محافظة صلاح الدين،اكد أن الجيش وقوى الحشد الشعبي وأبناء العشائر أحكموا السيطرة على مدينة تكريت وبإمكانهم تحريرها، موضحا أن دخول طائرات التحالف الدولي على الخط أضر بالمعركة، فيما أكد أن العشائر اتفقت على التنسيق لإعادة العشائر الاخرى الى المناطق المحررة المحاذية لناحية العلم بشرط تقديم أسماء المجرمين والمساعدة في القبض عليهم وهدر دمهم أينما وجدوا". 

 

ونقلت الصحيفة عن عضو مجلس المحافظة خزعل حامد قوله "إن المتطوعين تمكنوا من تحرير مايقارب 85 % من صلاح الدين و أحكموا السيطرة على تكريت وبإمكانهم تحريرها، مشيرا الى أن دخول طائرات التحالف الدولي على الخط دفع بهم الى الانسحاب، ما اضر بسير المعركةوأن المتطوعين وقادتهم لهم من خبرة وأعداد لا يستهان بها وتدريب عالي المستوى، مؤكدا أن القوات الامنية تتقدم جنوب تكريت باتجاه المركز بعد ان قتلت العشرات من افراد “داعش”. 



واشارت الصحيفة الى تاكيده ": أن البنايات العالية المحيطة بمبنى المحافظة من جهة الجنوب اصبحت تحت سيطرة القوات الأمنية ومنتشرة فوقها وهناك تقدم كبير في المحاور الاخرى". 

 

من جانبها اوردت صحيفة المشرق تصريحا لعضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة صلاح الدين خالد جسام قال فيه " أن أبطال الحشد الشعبي والقوات الامنية وعدونا بتحرير مدينة تكريت في ثلاثة ايام من عصابات داعش الارهابية بعد الاتفاق مع القائد العام للقوات المسلحة بعدم اشتراك طيران التحالف في عملية تحرير المدينة". 

 

وشددت الصحيفة على قوله ان "القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي مستمرة بالتقدم نحو مركز تكريت، ولكن بتأن وهدوء بسبب العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعت في منازل وشوارع المدنية". 

 

وفي موضوع اخر قالت صحيفة البينة ان لجنة النزاهة في مجلس محافظة النجف بحثت مع المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني، ملفات الفساد التي تخص كبار المسؤولين في المحافظة، تزامنا مع عملية سرقة مصرف "مسلم بن عقيل" في النجف، حيث يجري التحقيق فيها، والتي تورطت فيها اثنتان من الموظفات.". 

 

ونقلت الصحيفة عن رئيس اللجنة وسام الزجراوي،قوله" إن السيد السيستاني دعا خلال اللقاء إلى "محاسبة المفسدين الذين وصفهم بأنهم (أسوأ من تنظيم داعش)". 



كما نقلت الصحيفة عنه القول"انه عرض على السيد السيستاني حالات الفساد في النجف، بينها عملية سرقة مصرف "مسلم بن عقيل" التي يجري التحقيق فيها والتي تورطت فيها اثنتان من الموظفات". 

 

ونشرت صحيفة بدر الناطقة باسم منظمة بدر ما نشيتا تحت عنوان/ الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي يفرضان سيطرتهما بحرب الشوارع في صلاح الدين...القوات الامنية تدخل مركز تكريت وترفع العلم العراقي فوق المستشفى والمجمع الحكومي/./انتهى

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4