.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

المجتمع

(0) التعليقات - (8557) القراءات

ثلاثة آلاف عائلة نازحة في ناحية ليلان

مصدر في دائرة احصاء كركوك لوكالة / تركمان نيوز / ان عدد النازحين في ناحية ليلان وصلت حوالي ( 3000 ) عائلة ومنها ( 732 ) عائلة من القومية التركمانية

 

تركمان نيوز / ليلان
افاد مصدر في دائرة احصاء كركوك لوكالة / تركمان نيوز / ان عدد النازحين في ناحية ليلان وصلت حوالي ( 3000 ) عائلة ومنها ( 732 ) عائلة من القومية التركمانية نزحوا من المناطق التركمانية ( تلعفر ، قرية بشير ، قرى البيات تابعة الى قضاء طوزخورماتو  والخ )، وهم موزعون في المخيمات والهياكل وبيوت قرى التابعة للناحية.
وعلى صعيد متصل اكد عضو مجلس البلدي عن الكتلة التركمانية في الناحية السيد الهام صابر حسين في حديث لوكالة / تركمان نيوز/ " بناءاً على ازدياد المستمر لاعداد النازحين ولزخم العوائل في المخيمات وعدم توفر البيوت الكافية في الناحية لاستقبال النازحين اضررنا لفتح الجوامع والحسينيات داخل الناحية لاسكانهم لحين توفير سكن ملائم لهم مستقبلا "، مؤكداً على " رغم ان المساعدات التي تصلنا من المنظمات الدولية والمحلية ووزارة الهجرة والمهجرين وبالاضافة الى مساعدة اهالي الناحية الا انه غير كافية لسد احتياجات النازحين بشكل عام وخصوصا نحن في فصل الشتاء" . 
يذكر ان بعد احداث 10 حزيران 2014 لاحتلال عناصر داعش لمحافظة الموصل وصلاح الدين ومناطق في الانبار وديالى  ادى الى نزوح حوالي مليوني عوائلة من المكون الايزيدي والمسيحي والتركمان والشيعة الى شمال وجنوب العراق بسبب تهديدات عناصر داعش لهم ولامنهم .انتهى  

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4