.... الموقع قيد الانشاء close
|المندلاوي: التركمان يؤكدون دعمهم الكامل لمشروع التعايش السلمي في العراق ما بعد داعش|إنقاذ التركمان: تحويل تلعفر وطوز خورماتو الى محافظتين مشروع نعمل عليه منذ سنوات|نائب يكشف عن توافق ثلاث دول لتكون كركوك تركمانية وطوزخورماتو وتلعفر محافظتان|البدء بترويج معاملات العودة لنازحي تلعفر|قره ناز: نستغرب من موقف الامم المتحدة المتجاهل لمظلومية التركمان خلال عمليات فرض القانون|مؤسسة انقاذ التركمان: ما حدث في التون كوبري جريمة ابادة جماعية مؤكداً ان البيشمركة استخدمت اسلحة محرّمة دولياً.|مؤسسة إنقاذ التركمان تطالب بمنح منصب محافظ كركوك للمكون التركماني كإستحقاق وطني|مؤسسة تركمانية: تبارك بفرض هيبة الدولة في كركوك وتدعو الحكومة والبرلمان لاسراع أجراء انتخابات فيها|مفوضية حقوق الانسان تستنكر الهجمات الارهابية التي استهدفت مقار الجبهة التركمانية في كركوك|يلدريم: تركيا لن تتغاضى عن أي خطوات تستهدف الوجود التركماني شمالي العراق|

أخبار عربية ودولية

(0) التعليقات - (8534) القراءات

تقرير طبي : الشرطة التركية متورطة بمقتل المدعي العام

تركمان نيوز - متابعة / قال تقرير مستشفى "فلورانس نايتنجيل" التركية، إن المدعي العام، محمد سليم قيراز، أصيب بـ10 رصاصات في جسده، وليس 5 مثلما قيل من قبل.

وقالت صحيفة "زمان" التركية المعارضة، التي نشرت التقرير اليوم الأحد، إن المدعي العام، الذي احتجز من قبل جبهة التحرير الشعبي الثوري اليساري الثلاثاء الماضي، توقفت وظائف جسمه الحيوية فور إحضاره للمستشفى، مضيفة أن الطلقات كانت بالأجزاء الأمامية والخلفية بأنحاء جسده، ما يفسر أنه كان في موقع متوسط بين نيران الشرطة والإرهابيين، وأنه تم فتح النار على المدعي دون تحديد الهدف.

وأوضح التقرير كذب الجهات المسؤولة في البلاد، التي أعلنت عقب الواقعة أنه أصيب بـ5 رصاصات، مشيرا إلى أن الرصاصات العشر توزعت على الجسد كالتالي "رصاصة في الصدر الأيمن، ورصاصة فوق القلب مباشرة تحت عظمة الترقوة اليسرى، ورصاصة في منطقة الحجاب الحاجز الأيسر، ورصاصة في الوجه الأمامي من الكتف الأيمن، ورصاصتان في الجزء الخلفي من الكتف الأيمن، ورصاصة فوق الركبة اليسرى، وثلاث رصاصات في منطقة الرأس".

يشار أن قيراز كان يتولى التحقيق في قضية وفاة الصبي بركين ألفان، البالغ 15 عاما، الذي توفي في مارس/ آذار من العام الماضي، متأثرا بإصابته بقنبلة غاز مسيل للدموع في رأسه، أطلقتها الشرطة في أثناء أحداث جيزي بارك بإسطنبول في يونيو/ حزيران 2013، بعدما أمضى 9 أشهر بالعناية المركزة قبل وفاته.

... اضف تعليق

: الاسم

: البريد الالكتروني

: التعليق


Change image?

2
3
4